المصيلحي: احتياطى السكر يكفى ل٤ أشهر وأسعاره تستقر | راديو مصر ا دايما معاك
23 نوفمبر 2017 - 25 : 5 ص

المصيلحي: احتياطى السكر يكفى ل٤ أشهر وأسعاره تستقر

أكد وزير التموين والتجارة الداخلية علي المصيلحي توافر 890 ألف طن سكر احتياطي يكفي لمدة 4 أشهر والذى وصفه بالاحتياطي الأكبر في تاريخ مصر.
وأضاف الوزير، خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن أسعار السكر ستشهد استقرارا الفترة المقبلة مع وجود ذلك الاحتياطى فضلا عن قرب قدوم موسم قصب السكر شهر يناير.
وأشار الوزير ، خلال الاجتماع إلى يناقش عددا من طلبات الإحاطة المتعلقة بالتموين، إلى نجاح وزارته في ضبط سعر السكر بعد انخفاض أسعاره عالميا حتى وصل سعر الكيلو إلى 9 جنيهات ونصف للمستهلك، مطالبا مجلس النواب عدم المبالغة في زيادة سعر طن قصب السكر، حتى يكون هناك توازن مع الشركات المنتجة للحفاظ على مصلحة المستهلك.
وفى السياق نفسه، أكد الوزير أن احتياطى محصول القمح سواء الموجود في الموانئ أو الصوامع فضلا عن التعاقدات تكفي حتى 5 إبريل 2018.
واضاف أن أسعار الخبز والزيت ثابتة ومستقرة كذلك السكر واللحوم المجمدة والحية فضلا عن الدواجن والتى بشكل خاص انخفضت أسعارها فى الأسواق.

واوضح الوزير أن ٢٠١٨ سيشهد توحيد نظام عمل الشركات الثلاث المتعاقدة مع الوزارة المنفذة لاستخراج بطاقات التموين الإلكترونية، بدون اى تدخل منها فى قاعدة البيانات الموحدة والمؤمنة بالكامل لدى وزارة الإنتاج الحربي.
وأضاف الوزير، أن الفترة الماضية تم عمل قضية لثبوث تزوير ١٨ ألف بطاقة عبر المحافظات لذا تم أخذ قرار صرف الخبز تبعا للمحافظة الموضحة فى البطاقة، لافتا إلى أن النظام الجديد قد يسهل استخراج البطاقات التالفة أو المفقودة فى مدة أقل وليس قرابة ال٣ أسابيع منذ تقديم المواطن الطلب كما هو حاليا حيث إن طاقة المصنع الوحيد الذى يستخرجها تصل ل١٠ آلاف فى الشهر مما يتسبب فى تأخر إصدارها.
وأكد الوزير أن منظومة بطاقات الخبز تبدو فى الظاهر مستقرة لكنها تعانى مشاكل كبيرة منها أن ما كان مخصص فى الموازنة ٨٠٠ الف طن شهريا ونحتاج فعليا ٩٢٠ ألف شهريا وتم حلها بعد مراجعة البطاقات الذهبية لاصحاب المخابز التى كانت بلا سقف محدد وتصرف ما يحلو لها وأظهرت تحديد المخصص لها حجم البطاقات الورقية وغيرها الغير مربوطة بارقام قومية منضبطة.

    اترك تعليقاً

    استمع لراديو مصر حالا »

    مساحة اعلانية »

    مساحة اعلانية »